• By Sharon Theimer

اختبار من مختبرات مايو كلينك يكشف عن مرض جديد في المناعة الذاتية مرتبط بسرطان الخصية

3 يوليه 2021
الطبيب والمريض مشاهدة xray

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- أطلقت مختبرات مايو كلينك اختبارًا للمناعة الذاتية هو الأول من نوعه للجسم المضاد KLHL11، أو البروتين 11 المشابه للكيلتش، والذي يستخدم للكشف عن أمراض المناعة الذاتية المرتبطة بسرطان الخصية. وهذا الاختبار متاح محليًا ودوليًا.

في عام 2019، اكتشف فريقٌ يضم باحثي مايو المرض المسمى التهاب الدماغ بالأباعد الورمية المصاحب لسرطان الخصية. ويتسبب هذا المرض في ظهور أعراض عصبية شديدة لدى الرجال، بما في ذلك الفقدان التدريجي للتحكم في الأطراف، وحركات العين، وفي بعض الحالات، الكلام. ويبدأ المرض بورم في الخصية، ويبدو أنه يتسبب في جعل الجهاز المناعي يهاجم الدماغ - ويتم تشخيص الكثير من المرضى إما بشكل خاطئ وإما لا يتم إعطاؤهم أي تشخيص.

يقول ديفيانشو دوبي، بكالوريوس الطب والجراحة، طبيب الأعصاب، والطب المخبري في مايو كلينك: "نريد من مزودي الخدمات الطبية أن يعرفوا بشأن مرض المناعة الذاتية هذا، وأنه لدينا أداة لتشخيصه. يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكرين في الوقاية من حدوث ضرر عصبي نهائي".

يألف ستيفن ووبرر من تيميكولا، بولاية كاليفورنيا، جيدًا التشخيص الخاطئ لالتهاب الدماغ بالأباعد الورمية المصاحب لسرطان الخصية. بعد كفاحه لمدة ثلاث سنوات للعثور على إجابة لمشكلات الرؤية والتوازن لديه، قادت دراسة لعام 2019 منشورة في  مجلة نيو إنجلاند الطبية السيد ووبرر إلى مايو كلينك لإجراء اختبار وتشخيص لاحقين للمرض. والآن يتلقى الستيرويدات ويقوم بتغيير البلازما لمنع أعراضه من التقدم.

منذ اكتشاف الجسم المضاد البروتين 11 المشابه للكيلتش، تم التعرف على المزيد من الحالات. مع معدل انتشار يقدر بـ 2.8 لكل 100,000 رجل، يعد البروتين 11 المشابه للكيلتش أحد أكثر الأجسام المضادة الذاتية شيوعًا المرتبط برنح الأباعد الورمي لدى الرجال. نظرًا لأن الاختبار متاح حاليًا للطلب عبر مختبرات مايو كلينك، المختبر المرجعي لمايو كلينك، فمن المرجح أن يتم تشخيص المزيد من الحالات. بمجرد إرسال العينة إلى مختبرات مايو كلينك، سيتم إجراء الاختبار في مختبر المناعة العصبية التابع لمايو كلينك.

"سنويًا، يقوم مختبر المناعة العصبية بفحص حوالي 200,000 مريض لمجموعة واسعة من أمراض المناعة الذاتية العصبية" - كما يقول شون بيتوك، دكتور الطب، مدير مختبر المناعة العصبية التابع لمايو كلينك ومارلين إيه بارك ومون إس بارك، دكتور الطب، مدير مركز التصلب المتعدد وأمراض المناعة الذاتية التابع لمايو كلينك. "إن تقديم هذا الاختبار خارج مايو كلينك سيساعد الأطباء في إجراء التشخيص الصحيح لمرضاهم، مما يسمح بالبدء المبكر في العلاج المناعي، بالإضافة إلى الكشف المبكر عن سرطانات الخصية الكامنة وعلاجها. سيتم طرح الاختبار في البداية كاختبار مستقل، ولكن سيتم دمجه قريبًا في اضطرابات الحركة المناعية الذاتية/الأباعد الورمية الشاملة، وتقييمات مصل الدم لالتهاب الدماغ والسائل النخاعي".

يضع المختبر العينات الحيوية للمرضى - مصل الدم أو السائل الدماغي النخاعي - على شرائح رقيقة من أنسجة مخ مأخوذة من الفئران. بعض المرضى المصابين باضطرابات عصبية مناعية ذاتية لديهم أجسام مضادة ترتبط بالأنسجة بنمط معين من التصبغ. اكتشف باحثو مايو لأول مرة تصبغ "الشرارات"، وهو نمط رئيسي موجود في التهاب الدماغ بالأباعد الورمية المصاحب لسرطان الخصية، منذ أكثر من عقدين.

توصلت دراسة بحثية تعاونية عام 2019 أجراها تشان زوكربيرج بيوهوب،ومايو كلينك وجامعة كاليفورنيا، في سان فرانسيسكو إلى اكتشاف التهاب الدماغ بالأباعد الورمية المصاحب لسرطان الخصية.

أبلغ الدكتور دوبي والدكتور بيتوك عن براءة اختراع قيد الانتظار للأجسام المضادة الذاتية KLHL11 كمؤشر حيوي لالتهاب الدماغ بالأباعد الورمية المصاحب لسرطان الخصية.

###

نبذة حول مختبرات مايو كلينك

مختبرات مايو كلينك هي مختبر مرجعي عالمي يساعد مزودي الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم على تطوير رعاية المرضى وتعزيز ممارساتهم الطبية وتوسيع نطاق الوصول إلى الاختبارات المتخصصة. تمثل مختبرات مايو كلينك عنصرًا حاسمًا في رعاية المرضى؛ بفضل الشراكات مع الأطباء في مايو كلينك ومزودي الرعاية الصحية في جميع أرجاء العالم.

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

جهة الاتصال الإعلامية:

  • سوزان فيرجسون، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu