• By Sharon Theimer

حالات التهاب عضلة القلب المُبلّغ عنها لدى الرجال الأصغر سنًا بعد التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) نادرة؛ ولا يزال التطعيم مهمًا

7 يوليه 2021
شاب أسود يتلقى لقاحًا من خبيرة صحية

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- يُلقي باحثو مايو كلينك نظرة فاحصة على الحالات النادرة من التهاب عضلة القلب أو التهاب العضلة القلبية لدى الشباب الذين ظهرت عليهم الأعراض بعد فترة وجيزة من تلقي الجرعة الثانية من لقاح موديرنا أو فايزر وهما لقاحا الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). تشير العديد من الدراسات الحديثة إلى أن خبراء الرعاية الصحية يجب أن يراقبوا التهاب عضلة القلب الناتج عن فرط الحساسية كرد فعل سلبي نادر للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ومع ذلك، يؤكد الباحثون على أن هذه المعرفة ينبغي ألا تقلل من الثقة الكلية في التطعيم أثناء الجائحة الحالية.

في حين أن تقارير التهاب عضلة القلب بعد اللقاح في بعض المناطق أعلى من القيمة القاعدية، فإن الخطر الوشيك والأكبر للإصابة بأضرار القلب والوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ما زال قائمًا. يعاني ما يصل إلى 60% من الأشخاص المصابين بمرض خطير بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من إصابة في القلب، ويُظهِر ما يقرب من 1% من الرياضيين الذين يتمتعون باللياقة البدنية والذين أصيبوا بعَدوى بسيطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التهاب عضلة القلب في التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

قامت سلسلة حالات استرجاعية نُشرت في مجلة جاما كارديولوجي بدراسة 23 رجلًا في الجيش الأمريكي أُدخِلوا إلى المستشفى مصابين بأعراض التهاب عضلة القلب في غضون أربعة أيام من تلقي الجرعة الثانية من لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وكان ثلاثة من المرضى قد أصيبوا سابقًا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبدأت أعراضهم بعد الجرعة الأولى من اللقاح. لقد وقعت الحالات ما بين كانون الثاني/يناير ونيسان/أبريل حيث تلقى ستة عشر منهم لقاح موديرنا وسبعة منهم تلقوا لقاح فايزر. للتوضيح، تجدر الإشارة إلى أن الجيش أعطى أكثر من 2.8 مليون جرعة من لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال تلك الفترة.

كان لدى جميع المرضى العسكريين البالغ الثلاثة وعشرين أعراضًا من الألم الشديد في الصدر ومستويات مرتفعة بشكل ملحوظ من التروبونين القلبي، وهي علامة بروتينية تستخدم لقياس تلف القلب. وتعافى كل مريض بسرعة، مما يدعم تشخيص التهاب عضلة القلب بسبب فرط الحساسية، بالإضافة إلى التوقيت والأعراض. عادة ما يرتبط هذا النوع غير المعتاد من التهاب عضلة القلب بحساسية تجاه دواء معين، على الرغم من أنه تم بحثه فيما يتعلق بلقاح الجدري.

"التهاب عضلة القلب بسبب فرط الحساسية بعد التطعيم أمر نادر الحدوث، باستثناء لقاح الجدري. إن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد تلقي لقاح الحمض النووي الريبوزي المرسال أقل بكثير من خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد الإصابة الفعلية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)" - كما يقول ليزلي كوبر، دكتور الطب، رئيس قسم أمراض القلب في مايو كلينك في فلوريدا. الدكتور كوبر هو المؤلف الرئيسي للدراسة التي أجريت مع المراكز الطبية العسكرية الأمريكية.

سجلت دراسة حالة رصدية أخرى تفاصيل حول ثمانية رجال تتراوح أعمارهم ما بين 21 و56 عامًا تم نقلهم إلى المستشفى بألم في الصدر وتم تشخيص إصابتهم بالتهاب عضلة القلب عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي القلبي والمختبر. ظهرت على المرضى أعراض، أولها الحُمّى، في غضون يومين إلى أربعة أيام من تلقي جرعتهم الثانية من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). كما ظهرت أعراض على مريض قد كان تعافى سابقًا من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بعد الجرعة الأولى. لقد تعافى جميع المرضى الثمانية في الدراسة من آثار التهاب عضلة القلب ولم يعد لديهم ألم في الصدر. نُشرت النتائج، التي شارك في تأليفها الدكتور كوبر مع باحثين من مايو كلينك ومؤسسات طبية أخرى في الولايات المتحدة وإيطاليا، في مجلة سركيوليشن.

"يجب أن يختار الناس من جميع الأعمار الحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لأن المخاطر منخفضة للغاية مقارنة بالفوائد. علاوة على ذلك، تظهر مجموعة الأبحاث المتزايدة أن التهاب عضلة القلب المرتبط باللقاح يُحَلُّ سريعًا في جميع الحالات تقريبًا" - كما يقول الدكتور كوبر.

###

للصحفيين: يتوفَّر فيديو صالح للبث مع الدكتور كوبر في قائمة التنزيلات في نهاية المنشور على شبكة مايو كلينك الإخبارية. يُرجى إدراج المصدر: "شبكة مايو كلينك الإخبارية".

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

جهة الاتصال الإعلامية:

تيري مالوي، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu