• By Sharon Theimer

خيار مايو كلينك الجديد يوفر للمريض الراحة في المنزل أثناء التعافي من جراحة العمود الفقري

19 إبريل 2022
الدكتور محمد بيضون (واقفًا) والسيد/ جيم نميسك (جالسًا)

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا — كان جيم نميسك على ما يُرام في الخريف الماضي. وتعافى جيدًا من جراحة العمود الفقري التي خضع لها عام 2020 في مايو كلينك والتي تُسمى استئصال القرص، وكان جيم البالغ من العمر 69 عامًا من منطقة أتلانتا يفعل أكثر شيء يحبه: لعب التنس.

وبعد أن ضرب الكرة، شعر بإحساس مألوف. لقد تمزق قرص في ظهره مرة أخرى. فاتصل جيم بجراحه ليخبره بما حدث.

جراح الأعصاب في مايو كلينك محمد بيضون، دكتور الطب، المتخصص في الأساليب الجراحية طفيفة التوغل إلى جراحات العمود الفقري المعقدة، هو من أجرى استئصال القرص الأول لجيم في عام 2020 عندما كان جيم يعاني من ألم وضعف في ساقه. هذه المرة، أوصى الدكتور بيضون ببدء العلاجات غير الجراحية.

يقول الدكتور بيضون: "بعد أن جاء السيد نميسك لرؤيتي مرة أخرى في ذلك الخريف، بدأنا بالعلاج الطبيعي والحقن، والتي رتبناها له بالقرب من منزله في ولاية جورجيا. وعندما لم تعد الإجراءات غير الجراحية فعالةً، شرعنا في الجراحة".

كانت الجراحة التي أجراها جيم هي جراحة مراجعةٍ لتخفيف الضغط أسفل الظهر وجراحة مراجعة لاستئصال القرص. لقد سُميت "مراجعة" لأنها كانت المرة الثانية التي يتم فيها إجراء الجراحة، مما يعني مخاطر إضافية.

يقول الدكتور بيضون: "أي نوع من أنواع جراحات المراجعة قد يكون معقدًا بسبب الأنسجة الندبية، والتي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات. عادةً، نوصي أولئك المرضى بالبقاء في المستشفى بعد الجراحة للمراقبة".

لكن كان لدينا خيار آخر من شأنه أن يسمح لجيم بالتعافي خارج المستشفى، ويمنحه بعض وسائل الراحة المنزلية، مع الوصول الفوري إلى فريق رعايته إذا لزم الأمر، حيث بدأت مايو كلينك للتو برنامجًا في مدينة روتشستر يسمى مراقبة شارتر هاوس، وهو تعاون بين مستشفى مايو كلينك - مدينة روتشستر ومايو كلينك للرعاية المتقدمة بالمنزل، وهي جزء من مركز مايو كلينك للصحة الرقمية.

يسمح البرنامج الجديد للأطباء بالترتيب للمرضى الأمريكيين والدوليين المستوفين للمعايير بالتعافي خلال الليل في شارتر هاوس بعد أي إجراء جراحي بدلًا من البقاء في المستشفى. كما تم تجهيز شقق شارتر هاوس للضيافة بمعدات للمراقبة عن بعد ويتم توصيل المرضى بفريق رعاية على مدار الساعة. لقد قرر الدكتور بايدون أن المراقبة في شارتر هاوس ستكون خيارًا جيدًا لجيم.

يقول الدكتور بيضون: "إن جيم شخص نشيط، ونظرًا لأننا أجرينا جراحة مراجعة، فقد أردنا مراقبته عن كثب لضمان الشفاء الجيد بعد العملية، حيث يوفر البرنامج شبكة أمان ويقدم القدر المناسب من الرعاية للمرضى المناسبين".

كان جيم مفتونًا بهذا المفهوم.

فيقول مازحًا: "كان أهم سؤال لدي هو [كيف أصل إلى هناك؟] إنها المرة الأولى التي أركب فيها سيارة إسعاف".

بعد الجراحة التي خضع لها جيم وتعافيه، تم نقله في سيارة إسعاف إلى شارتر هاوس. وجعل الفريق جيم يلقي نظرة على معدات المراقبة وكيف يمكنها أخذ مؤشراته الحيوية. ثم ضغطت إحدى الممرضات زرًا على المعدات فتم توصيلها على الفور باستخدام مكالمة الفيديو بمركز قيادة "الرعاية المتقدمة بالمنزل" في مايو كلينك في فلوريدا.

يقول جيم: "شعرت بأمان شديد عندما علمت أنه إذا حدث أمر سيئ، فيمكنني الحصول على المساعدة بضغطة زر. بالإضافة إلى أنني إذا نظرت من نافذتي، فسأري مايو كلينك على بعد 15 ياردة من شقتي".

لم يحتج جيم إلى مساعدة خلال هذه الإقامة التي استمرت ليلة واحدة - لكنه ضغط الزر مرةً واحدةً عن طريق الخطأ.

يقول: "أعتقد أنني جلست عليه أو شيء من هذا القبيل، وفجأة ظهروا على الشاشة يسألونني هل هناك مشكلة. إن معرفتي بأنني أخضع للمراقبة كان بمثابة غطاء أمان رائع".

توفر مراقبة ما بعد الإجراءات الجراحية في شارتر هاوس أسرّة مستشفيات للمرضى الأكثر مرضًا أو ذوي الاحتياجات المعقدة الذين يحتاجون إلى جميع القدرات التي توفرها المستشفى، كما أنها تسد فجوة لدى نوع معين من المرضى، كما يقول الدكتور بيضون، المدير الطبي التنفيذي للشؤون الأكاديمية ومناطق أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا في مايو كلينك، والحاصل على الأستاذية من تشارلز بي آند آن إل جونسون في جراحة الأعصاب.

ويقول: "إنها توفر حلًا للمرضى المصابين بمرض شديد بحيث لا يمكنهم العودة إلى المنزل بعد الجراحة، لكنهم ليسوا مرضى لدرجة أنهم بحاجة إلى البقاء في المستشفى. بفضل هذا البرنامج، نحن قادرون على تقديم الرعاية المناسبة في المكان المناسب للمريض المناسب. وبما أن المريض يشعر براحة أكبر، فهذا يساعد على التعافي بسرعة".

يقول جيم أن الشقة كانت جميلة وألطف من غرفة الفندق. كما وجد أنه يمكنه النوم بشكل أفضل مما في المستشفى وأن لديه مساحة أكبر للتحرك كما أوصى فريق رعايته.

ويقول: "كان الأمر أشبه بالحصول على ميزات الإقامة في المستشفى لكن دون عيوبها".

نفس المفهوم موجود في مايو كلينك في فلوريدا، ويُطلق عليه فندق الرعاية: حيث يتعافى المرضى خلال الليل في فندق قريب، أيضًا مع إمكانية الوصول إلى فريق الرعاية عبر معدات المراقبة عن بُعد.

###

نبذة عن مايو كلينك
مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:
شارون ثيمير، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu