• By Sharon Theimer

أسئلة وأجوبة مايو كلينك: خبير يشرح كيفية استخدام البوتوكس في علاج الصداع النصفي 

25 أكتوبر 2022

عزيزتي مايو كلينك: أعاني من الشقيقة (الصداع النصفي) بشكل متقطع لمدة خمس سنوات تقريبًا. في الآونة الأخيرة، يبدو أن العلاج الفموي الذي أستخدمه أقل فعالية. بالرغم من أنني أعلم بوجود أدوية جديدة، فقد اقترحت عليَّ إحدى صديقاتي أن أجرب حُقن البوتوكس. حيث تُقسم أنه سيطر على الصداع المزمن لديها. ما مدى أمان هذه الحقن وكيف يعمل البوتوكس؟ ما هو جدول العلاج، وهل سأحتاج أيضًا إلى تناول أدوية أخرى للصداع؟ 

الإجابة: تمت الموافقة على توكسين أونابوتولينوم أ، أو البوتوكس، من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2010 لعلاج الشقيقة (الصداع النصفي) المزمنة. ولكنه ليسَ علاجًا نهائيًا. عادةً ما يتلقى الأشخاص الذين يتلقون حقن البوتوكس للصداع العلاج كل ثلاثة أشهر تقريبًا. 

بالنسبة للبعض، هذا هو كل ما يحتاجون للسيطرة على الصداع الذي يعانون منه. بالنسبة للبعض الآخر، من الضروري تناول أدوية إضافية أو أخذ علاج آخر للصداع. والبحث جارٍ إيجاد أشكال جديدة من الشقيقة. 

البوتوكس دواء يستخدم شكلاً من أشكال توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية) لشل نشاط العضلات مؤقتًا. يشتهر البوتوكس بقدرته على تقليل ظهور تجاعيد الوجه، كما ثبت أنه يمنع الشقيقة المزمنة لدى بعض الأشخاص. يتم استخدامه بشكل أساسي لمن يعانون من الصداع لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر. 

منذ عام 2002، عالج الأطباء في مايو كلينك آلاف المرضى المصابين بالشقيقة المزمنة بشكل فعال وآمن باستخدام البوتوكس. يتم حقن الدواء عادة في عضلات الجبهة وفروة الرأس والرقبة والكتفين. 

أما عن التفاصيل المحددة لكيف يعمل البوتوكس على منع الصداع فهي غير معروفة. ولكن على الأرجح، يتم امتصاص حقن البوتوكس من قبل مستقبلات الألم في أعصاب العضلات. ثم يقوم الدواء بتعطيل مستقبلات الألم ويمنع إشارات الألم التي ترسلها الأعصاب إلى الدماغ. 

ومع ذلك، لا يزول الألم بشكل دائم. فبعد عدة أشهر، تنبت الأعصاب ألياف ألم جديدة، ويميل الصداع إلى العودة. يستمر تأثير البوتوكس عادة حوالي شهرين ونصف. ونظرًا لتكرار الحقن في موعد لا يقل عن ثلاثة أشهر، يحتاج بعض الأشخاص إلى علاجات أخرى للصداع خلال الأسبوعين الأخيرين من دورة البوتوكس. 

إن تقديم علاج البوتوكس للصداع كل ثلاثة أشهر من المعايير الوطنية، وفقًا لتوصيات جمعية الصداع الأمريكية. لا يتم إعطاء هذه العلاجات في كثير من الأحيان بسبب الاحتمال الضئيل بأنه إذا تلقيت البوتوكس بشكل متكرر، فقد يُكوّن جسمك أجسامًا مضادة له. نظريًا، يمكن أن تمنع هذه الأجسام المضادة البوتوكس من العمل في الحقن المستقبلية. 

بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن العلاج بالبوتوكس وحده كافٍ للسيطرة على الصداع المزمن.ومع ذلك، قد يحتاج البعض الآخر إلى مزيد من الرعاية، بما في ذلك الأدوية الإضافية لمنع نوبات الشقيقة. وقد تشمل: الأدوية القلبية الوعائية، مثل: حاصرات مستقبلات بيتا ومحصرات قنوات الكالسيوم؛ وبعض مضادات الاكتئاب؛ وبعض الأدوية المضادة لنوبات التشنج. وقد تكون الأدوية التي يتم تناولها في وقت الشقيقة مفيدة أيضًا. 

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لحقن البوتوكس: التورم أو الكدمات في موقع الحقن. بشكل استثنائي، قد ينتشر الدواء في الأنسجة القريبة ويسبب مشاكل، مثل: الجفن المتدلي، والحواجب التي تبدو في غير مكانها، وجفاف العين، أو إدماع العين المفرط. ويحدث هذا أكثر لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من تدلي العين أو الأكثر حساسية تجاه توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية). في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي الحقن في مكان مختلف قليلًا إلى تقليل هذا التأثير الجانبي. 

على الرغم من ندرة هذا الأمر، فمن الممكن أن ينتشر تأثير توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية) إلى أجزاء أخرى من الجسم ويسبب أعراضًا مثل ضعف العضلات أو مشاكل في الرؤية أو صعوبة في التحدث أو البلع أو صعوبة التنفس. يوصي الأطباء عمومًا بعدم استخدام البوتوكس إذا كنتِ حاملًا أو مرضعة لأن آثار الدواء على الجنين غير معروفة. 

حُقن البوتوكس غالية الثمن. ويمكن أن تصل التكلفة إلى عدة آلاف دولارات لكل مجموعة من الحُقن. ستقوم العديد من شركات التأمين بتغطية الحُقن إذا كان المريض يستوفي معايير الشقيقة المزمنة. لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، يجب أن يعاني الشخص من صداع يحدث لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر، يتميز بسمات الشقيقة لمدة ثمانية أيام على الأقل في الشهر. من الأفضل التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية حول الخيارات العلاجية. 

قبل المضي قُدمًا في استخدام حُقن البوتوكس، وتأكدي من أنكِ تخضعين لرعاية أخصائي رعاية صحية ماهر ومُرخص. يمكن أن يكون البوتوكس خطيرًا إذا تم إعطاؤه بشكل غير صحيح، لذلك من المهم أن إعطاء هذه الحقن من قبل طبيبٍ أو ممرضةٍ أو أخصائيٍ آخر لديه خبرة في استخدامها لعلاج الصداع المزمن. 

أوصي بطلب إحالةٍ من مزود الرعاية الأولية أو طبيب الأعصاب. قد يناقش أخصائي الرعاية الصحية الماهر والمدرب بشكل صحيح الإجراء معكِ بالتفصيل ويساعدكِ في تحديد هل يناسب هذا الدواء احتياجاتكِ. الدكتور مارك ويلي، طب الأعصاب، مايو كلينك، مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا 

###    
نبذة عن مايو كلينك    
مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية ملتزمة بإجراء أبحاث ابتكارية في الممارسات السريرية والتعليم والأبحاث، وكذلك منح التعاطف على أيدي مجموعة من الخبراء لكل شخص يحتاج إلى الشفاء والرد على استفساراته. تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك. 

جهة الاتصال الإعلامية: شارون ثيمر، مايو كلينك للتواصل، newsbureau@mayo.edu