• By Sharon Theimer

الاستجابة المناعية القوية تكمن وراء إصابة الكلى الحادة المرتبطة بكوفيد-19

5 أغسطس 2021
شاب أبيض يجلس على الأريكة ويفرك أسفل ظهره بسبب الألم، ربما في الكلى

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا— اكتشف باحثو مايو كلينك أن إصابة الكُلى الحادة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 تماثل إصابة الكُلى الناتجة عن الإنتان، وتلعب الاستجابة المناعية الناجمة عن العدوى دورًا محوريًا فيها.

وتشير النتائج المنشورة في مجلة مايو كلينك بروسيدينجز أيضًا إلى أن الخلل الوظيفي في الميتوكوندريا— فقدان وظيفة إنتاج الطاقة الخلوية — ينتشر في إصابة الكُلى المرتبطة بكوفيد-19، إذ يبلّغ أكثر من ثلث مرضى كوفيد-19 في المستشفى عن معاناتهم من إصابة الكُلى الحادة، و الفشل الكلوي المفاجئ الذي يُعد عامل خطر للوفاة في المستشفى، وفقًا للدراسات المنشورة خلال العام السابق.

"تشير هذه النتائج إلى أن كوفيد-19 يمكن أن يحفز استجابة مناعية قوية في المرضى والتي تساهم في التعرض لإصابة الكلى، ويجب بدء العلاجات الداعمة للكلى مبكرًا لهؤلاء المرضى" وفقًا للدكتورة مريم أليكسندر، دكتورة في الطب، اختصاصية أمراض الكُلى في مايو كلينك والباحثة الرئيسية في الدراسة. "تشير بياناتنا إلى إصابة الميتوكوندريا كهدف محتمل للعلاجات، والتي تم تطوير واختبار بعضها مؤخرًا في النماذج قبل السريرية."

من المعروف أن حالات كوفيد-19 الشديدة ترتبط باستجابة التهابية جهازية، فضلاً عن الالتهاب في القلب والرئتين. يتوفر القليل من الأبحاث حول الاستجابة المناعية في الكُلى، حيث كانت الدراسات الجزيئية حول مَرَضيّات الكُلى لمرضى كوفيد-19 محدودة.

وتقول الدكتورة ألكسندر: "بحسب معرفتنا، هذه أول دراسة متعمقة تبحث في التغيرات الجزيئية والخلوية التي لوحظت في إصابة الكلى المرتبطة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19".

وقد قيّمت دراسة مايو كلينك الكليتين لحوالي 17 شخصًا بالغًا توفّوا بسبب كوفيد-19 وخضعوا لتشريح الجثة في مايو كلينك في الفترة بين أبريل 2020 وأكتوبر 2020. وقد وصف الباحثون الطيف المرضي لإصابة الكلى المرتبطة بكوفيد-19 وعملوا على تمييز مظهرها الجزيئي، مقارنةً بالإصابة المرتبطة بالإنتان.

ووجدت الدراسة أن المظهر المورفولوجي والجزيئي للإصابة الكلوية الشديدة المرتبطة بفيروس كوفيد-19 يشبه الإصابة الكلوية المرتبطة بالإنتان، بما في ذلك الخلل الوظيفي في الأوعية الدموية الدقيقة، والالتهاب، وإعادة البرمجة الأيضية.

وتتابع الدكتورة ألكسندر: "من المحتمل أن تكون إصابة الكلى الحادة التي شوهدت في مرضى كوفيد-19 ثانوية لتنشيط جهاز المناعة، على غرار ما لوحظ في مرضى الإنتان. وقد ظهرت كُلى الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد-19 ملتهبة وتظهر زيادة في معدل موت الخلايا والمزيد من إصابات الميتوكوندريا بشكل ملحوظ، مقارنةً بالكلى المصابة بإصابة لا علاقة لها بكوفيد-19." الميتوكوندريا هي تراكيب خلوية تولد الكثير من الطاقة الكيميائية اللازمة لأداء وظائف الخلية بشكل مناسب.

ومن بين مرضى كوفيد-19 الذين تم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة بالمستشفى، يعاني 76% من إصابات الكلى الحادة. ويعاني مرضى كوفيد-19 في المستشفى الذين يعانون من إصابات الكلى الحادة الثانوية من خطر الوفاة بنسبة 50% تقريبًا، مقارنة بنسبة 8% بين أولئك الذين لا يعانون من إصابات في الكلى، وفقًا للبيانات المنشورة في مجلة Journal of the American Society of Nephrology.

كان متوسط عمر 17 مريضًا في الدراسة التي أجرتها مايو كلينك هو 78 عامًا، وكان 15 مريضًا منهم من الذكور. وقد تم نقل معظمهم إلى المستشفى قبل أكثر من خمسة أيام من الوفاة، وتشير التقارير أن 53% منهم قد عانى من فرط ضغط الدم كأحد الأمراض المصاحبة. ومن بين الأمراض المصاحبة الرئيسية الأخرى مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

"يمهد التصوير المتكامل والاختبارات الجزيئية المعقدة المستخدمة في هذه الدراسة الطريق لإجراء تحليلات جزيئية مماثلة في حالات مرضية مختلفة لدراسة إصابات الكلى التي تتم بوساطة مناعية في كل من الأوضاع الأصلية والمتعلقة بزراعة الأعضاء" بحسب تيموسين تانر، دكتور في الطب، حاصل على دكتوراه، جرّاح زراعة الأعضاء واختصاصي المناعة والباحث الأول في مايو كلينك. "لدينا حاليًا العديد من المشاريع التي تستخدم هذا النهج، بهدف تحديد الآليات الكامنة للأمراض المختلفة، حتى نتمكن من مساعدة الأطباء في علاج هذه الحالات بشكل أكثر فعالية."

###

نبذة عن مجلة مايو كلينك بروسيدنجز
مجلة مايو كلينك بروسيدنجز هي مجلة طبية تصدر شهريًا ويراجعها الزملاء في مهنة الطب بحيث تنشر المقالات الأصلية والمراجعات التي تتناول الطب السريري والمختبري والبحوث السريرية والبحوث العلمية الأساسية والأوبئة السريرية. وتَصدر مجلة مايو كلينك بروسيدنجز تحت رعاية مؤسسة مايو للبحث والتعليم الطبي كجزء من التزامها بتعليم الأطباء. تنشر الصحيفة منذ 1926 وبلغ عدد إصداراتها 127,000 إصدار.

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

جهة الاتصال الإعلامية:

بوب نيليس، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu