• By Sharon Theimer

مايو كلينك تعلن عن خطط لتوسيع خدمات العلاج الإشعاعي بالبروتونات

31 أغسطس 2021
صور توضيحية لإشعاع البروتونات

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- لتلبية الطلب المتزايد على علاج السرطان، تعلن مايو كلينك عن توسعة تبلغ مساحتها 110,000 قدم مربع بقيمة 200 مليون دولار لبرنامج مايو كلينك للعلاج الإشعاعي بالبروتونات في مدينة روتشستر.

وتقول نادية لاك، دكتورة الطب، مديرة قسم علم الأورام الإشعاعي في مايو كلينك في مدينة روتشستر: "لقد وفّر العلاج الإشعاعي بالبروتونات تقدمًا تقنيًا كبيرًا في علاج السرطان، مما سمح للعلاج الإشعاعي القوي باستهداف السرطان بدقة على نحو يتفوق على العلاج الإشعاعي التقليدي".  

وتقول الدكتورة لاك: "عند افتتاحه في عام 2025، سيضم المِرفق الموسع غرفتي علاج جديدتين، بالإضافة إلى أربع غرف علاج قيد التشغيل حاليًا، ووصولًا مُحسنًا للمرضى الذين يحتاجون إلى العلاج بالبروتونات". وتقول إن المِرفق الموسع سيضم أيضًا ردهة استقبال واحدة ومكتبًا لتسجيل الوصول، وسيوفر للمرضى الذين يتلقون العلاج الإشعاعي وعائلاتهم تجربة سلسة.

وتستخدم برامج العلاج الإشعاعي بالبروتونات في مايو كلينك المسح الضوئي بالحزم النقطية الضيقة، والذي يسمح لمزودي الرعاية الصحية بتقديم علاج إشعاعي دقيق للأنسجة السرطانية، وخفض جرعات الإشعاع للأنسجة السليمة، وبالتالي تقليل السمية، والآثار الجانبية السلبية على المرضى الذين يتلقون العلاج. وتشير الدكتورة لاك إلى أن هذا العلاج الاستهدافيّ للغاية مثاليٌ للأشخاص المصابين بأورام تقع بالقرب من الأعضاء الحيوية أو داخلها. 

وتوضح الدكتورة لاك قائلةً: "إن توفُّر العلاج الإشعاعي بالبروتونات يسمح لأطباء مايو كلينك وفريق علاج الأورام الإشعاعي بتوفير الابتكار باستمرار في رعاية مرضى السرطان، مما يقدِّم خطط علاج فردية لكل مريض. لقد أثبتت الأبحاث المكثفة أن العلاج الإشعاعي بالبروتونات هو علاج فعَّال بأقل الآثار الجانبية على المرضى المصابين بأنواع معينة من السرطان. لقد شارك باحثو مايو كلينك في أكثر من 300 ورقة بحثية نُشرت عن العلاج بالبروتونات، وما زال البحث مستمرًا". 

"لقد سعد مركز مايو كلينك للسرطان بالدعم المؤسسي لهذا التوسع الضروري لبرنامج العلاج الإشعاعي بالبروتونات. بصفتنا الشركة الرائدة عالميًا في العلاج الإشعاعي بحُزَم البروتونات وفي العلاجات الإشعاعية الجزيئية الجديدة قيد التطوير، فإننا ملتزمون بتوفير رعاية السرطان الأكثر تقدمًا لجميع المرضى الذين نخدمهم"، كما تقول شيريل ويلمان، دكتورة الطب، والمديرة التنفيذية لبرامج مايو كلينك للسرطان، ومديرة مركز مايو كلينك الشامل للسرطان

ستكون التوسعة على الجانب الشرقي من مبنى آيزنبيرج، وستكون ملحقةً بمبنى جاكوبسون. ستشمل التوسعة طابقين تحت الأرض، وطابقاً لردهة الاستقبال وطابقاً أول، وسيتم إنشاؤها على نحو يسمح بالتوَسُّع في المستقبل. 

من المُتوقع أن يبدأ إعداد الموقع في تشرين الثاني/نوفمبر، مع مشاريع تشمل نقل أنفاق المرافق ومترو الأنفاق للمشاة. من المقرر أن يبدأ تشييد المباني في أواخر عام 2022، بهدف البدء في علاج المرضى في أواخر عام 2025. وستظل خدمات العلاج الإشعاعي بالبروتونات الحالية متاحة أثناء التشييد.

ستستثمر مايو كلينك 200 مليون دولار في مشروع التوسعة، بما في ذلك تكاليف التشييد ومعدات إشعاع البروتونات والممرات. بمجرد افتتاحه، من المتوقع أن يعالج المرفق المُوَسع 900 مريض إضافي سنويًا ويخلق 117 وظيفة جديدة في مجموعة متنوعة من المناصب.  

مركز مايو كلينك للسرطان هو مركز السرطان الشامل الوحيد المكون من ثلاثة مواقع والمُعيَّن من قِبل المعهد الوطني للسرطان. تضم مرافق إشعاع البروتونات في مايو كلينك في كل من مدينة روتشستر وفينيكس مُسرِّع الجسيمات الخاص بها الذي يدفع البروتونات إلى سرعة الضوء تقريبًا قبل توجيه الإشعاع العلاجي إلى ورم المريض. وهناك خطط قيد التقدم لمايو كلينك في جاكسونفيل لإضافة مرفق يتم فيه تقديم العلاج الإشعاعي بالبروتونات والعلاج بأيونات الكربون إلى المرضى. سيتوفر العلاج الإشعاعي بالبروتونات بداية من أوائل عام 2026. ستكون مايو كلينك في فلوريدا أول منشأة علاجية تستخدم أيونات الكربون في أمريكا الشمالية، وسيتم افتتاحها في عام 2027. 

### 

للصحفيين: مقاطع صوتية صالحة للبث للدكتورة نادية لاك موجودة في التنزيلات في نهاية الصفحة باللغة الإنجليزية. يُرجى نسب الفضل إلى: "نادية لاك، دكتورة الطب/ رئيسة، قسم علم الأورام الإشعاعي/ مايو كلينك".

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

جهة الاتصال الإعلامية:

جو دانجور، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu