• By Sharon Theimer

أهمية تمارين الإطالة خلال يوم العمل

4 نوفمبر 2021
رجل من أصل إسباني على الأرجح يقوم بتمارين الإطالة ويقف خلف مكتب

بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أصبح من الصعب على بعض الأشخاص ممارسة تمارينهم اليومية. وقد يساهم السلوك الحضري، ومنه الجلوس لفترات طويلة من الوقت، في آثار صحية ضارة، بما في ذلك ما يُشار إليه باسم "أمراض الجلوس".

في سِجل مايو كلينك هذا، يوضح داني بي جونسون، اختصاصي العلاج الطبيعي للحفاظ على العافية في برنامج مايو كلينك للحياة الصحية، كيفية دمج المزيد من الحركة في حياتك اليومية.

سواء كنت تعمل في مكتب أو من المنزل، يقترح جونسون أخذ فترات راحة كل 30-45 دقيقة طوال يومك لأداء بعض تمارين الإطالة البسيطة.

يقول جونسون: "قد تتصلب أجسادنا. كما تعلم، فنحن دائمًا نوعًا ما في هذا الوضع المنحني عندما نكون في مكاتبنا ونعمل، لذلك نريد أن نجعل صدرنا ينفتح فعلًا".

"إحدى الطرق لفعل ذلك هي القيام ببعض تمرينات الكتف البسيطة، فقط مجرد إعادة الكتفين للخلف والأسفل".

ويضيف جونسون: "هناك نشاط رائع آخر حقًا يمكنك القيام به باستخدام الحائط وهو مجرد الاستناد على الحائط، ووضع ظهر يديك أعلى الحائط، وتحريك يديك لأعلى ولأسفل بلطف وببطء".

لا تقلق إذا لم يكن لديك إمكانية الوصول إلى معدات الصالة الرياضية. يقول جونسون إن مكتبك يمكن أن يكون أداة تمرين رائعة.

ويكمل جونسون: "ببساطة عن طريق وضع يديك على المكتب وممارسة تمارين الإطالة، بحيث تحرك مؤخرتك للخلف، وتمد ذراعيك إلى الأمام".

سواء جربت تمارين الإطالة هذه أو أخذت استراحة للمشي، فكل تلك الحركات لها أهمية.

###

للصحفيين: يتوفر فيديو بجودة صالحة للبث باللغة الإنجليزية هنا. يُرجى إدراج المصدر: "شبكة مايو كلينك الإخبارية". تتوفر معلومات حول خدمات مايو كلينك الدولية هنا.

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:

شارون ثيمير، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu