• By Sharon Theimer

دراسة لمايو كلينك تجد أن خوارزمية الذكاء الاصطناعي المبنية على مخطط كهربية القلب يمكنها التنبؤ بنجاة المريض على المدى الطويل بعد إجراء جراحة القلب

16 ديسمبر 2021
صورة رسومية ثلاثية الأبعاد مستقبلية لمخطط كهربية القلب، ربما تمثل الذكاء الاصطناعي (AI)

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- يمكن لخوارزمية الذكاء الاصطناعي (AI) الجديدة التي تتعرف على الخلل الوظيفي القلبي من مخطط واحد فقط لكهربية القلب (EKG) أن تتنبأ أيضًا بنجاة المريض على المدى الطويل بعد إجراء جراحة القلب، وفقًا لبحث جديد من مايو كلينك.

وجدت الدراسة، المنشورة في مجلة مايو كلينك بروسيدنجز، أن خوارزمية قد أظهرت سابقًا أنها  قادرة أن تكتشف بشكل فعال المرضى المصابين بالكسر القذفي المنخفض في البطين الأيسر يمكن استخدامها أيضًا للتنبؤ بالوفيات على المدى الطويل بعد جراحة القلب، مما يجعلها أداة ذات قيمة محتملة لتقييم المخاطر عندما يفكر المرضى ومزودي الرعاية الصحية في إجراء جراحة.

يقول محمد الخولي، دكتور الطب، طبيب القلب في مايو كلينك والمؤلف الرئيسي للدراسة: "وجدت دراستنا أن هناك رابطًا واضحًا بين الوفيات على المدى الطويل والفحص الإيجابي لمخطط كهربية القلب بالذكاء الاصطناعي الذي يظهر كسرًا قذفيًا منخفضًا بين المرضى غير المصابين باعتلال عضلة القلب الحاد الجلي. وكان هذا الرابط مستمرًا بين المرضى الذين خضعوا لجراحة صمام القلب، أو المجازة التاجية، أو جراحة المجازة التاجية مع تركيب صمام".

وتضمنت الدراسة الاسترجاعية مراجعات لـ 20,627 مريضًا في مايو كلينك في مدينة روتشستر من 1993 إلى 2019، حيث خضع المرضى لعملية تطعيم المجازة التاجية، أو جراحة صمام القلب، أو كليهما معًا، وقد أصيبوا بكسر قذفي في البطين الأيسر بنسبة أكبر من 35%. من بين هؤلاء المرضى، كان لدى 17,125 مريض منهم فحص طبيعي لمخطط كهربية القلب بالذكاء الاصطناعي وكان لدى 3,502 منهم فحص غير طبيعي. يميل المرضى ذوو الفحص غير الطبيعي إلى أن يكونوا أكبر سنًا ومصابين بأمراض مصاحبة أخرى.

تم تطبيق الخوارزمية على آخر مخطط لكهربية القلب لدى المرضى في غضون 30 يومًا قبل الجراحة. وتم استخراج الخصائص ذات القيمة القاعدية، بالإضافة إلى بيانات الوفيات داخل المستشفى، وبيانات الوفيات لمدة 30 يومًا وبيانات الوفيات على المدى الطويل، من قاعدة بيانات جراحات القلب في مايو كلينك.

وكانت احتمالية النجاة خلال خمس سنوات 86.2% للمرضى الذين لديهم فحص طبيعي في مقابل 71.4% لمن لديهم فحص غير طبيعي. وكانت احتمالية النجاة خلال 10 سنوات 68.2% و45.1% على التوالي للمجموعتين.

يقول الدكتور الخولي: "لقد وثقت دراستنا القيمة التنبؤية بسير المرض التي تقدمها الخوارزمية فيما يخص التنبؤ بالوفيات على المدى الطويل بمختلف الأسباب بعد جراحة القلب. وقد أظهر التحليل أن الفحص غير الطبيعي بالذكاء الاصطناعي مرتبط بزيادة في الوفيات طويلة الأجل قدرها 30% بعد جراحة الصمام أو المجازة التاجية. بالنسبة للأطباء، قد يساعد هذا في التقسيم الطبقي للمخاطر بالنسبة للمرضى المُحوَّلين للجراحة، ويساعدهم في اتخاذ القرار المشترك فيما بينهم".

ونعتقد أن الدراسة هي أول بحث واسع النطاق يوضح فائدة خوارزميات الذكاء الاصطناعي باستخدام مخطط واحد فقط لكهربية القلب للتنبؤ بشكل أفضل بنتائج جراحة القلب. ونظرًا لأن الخوارزمية تستخدم روتينًا واختبارًا غير مكلف نسبيًا، فقد يتم تطبيقها على نطاق واسع بعد التحقق من صحتها.

وتجري حاليًا دراسات إضافية لتحديد ما إذا كانت المعلومات المقدمة من الخوارزميات يمكن أن تحسن التشخيص، وعملية اتخاذ القرار، والنتائج السريرية. وقد أصبح استخدام الاختبارات المبنية على الذكاء الاصطناعي في أمراض القلب أكثر شيوعًا في مراكز الرعاية الصحية الأكاديمية، وقد تشجع نتائج هذه الدراسة المزيد من مزودي الرعاية الصحية على النظر في أهميتها السريرية.

###

للصحفيين: الدكتور الخولي متاح للمقابلات باللغتين الإنجليزية والعربية. تتوفر معلومات حول خدمات مايو كلينك الدولية هنا. شاهد فيديو لعبد الله محيني، المؤلف المساعد للدراسة، بينما يناقش المقال.

نبذة عن مجلة مايو كلينك بروسيدنجز

تعد مجلة مايو كلينك بروسيدنجز مجلة طبية شهرية خاضعة لمراجعة النُظراء وتنشر مقالات أصلية ومراجعات تتناول الطب السريري وطب المختبرات والأبحاث السريرية وأبحاث العلوم الأساسية ومبحث علم الأوبئة السريري. يتم نشر المجلة، التي ترعاها مؤسسة مايو للتثقيف والبحوث الطبية كجزء من التزامها بتثقيف الأطباء، منذ 95 عامًا وبلغ توزيعها 127,000 نسخة.

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:

تيري مالوي، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu