• By Sharon Theimer

تحديد أفضل المرشحين المصابين بالنخر اللاوعائي للعلاج ببديل تجديديٍ لإجراء استبدال مفصل الورك

8 فبراير 2022
صورة لجراحة تخفيف الضغط عن الورك

يؤدي البديل التجديدي لاستبدال مفصل الورك إلى تأخير الحاجة إلى عمليات الزراعة الاصطناعية لمدة سبع سنوات على الأقل لدى 35% من المرضى الذين خضعوا لجراحة لعلاج النخر اللاوعائي. تحدث هذه الحالة عندما يتقلص تدفق الدم إلى مفصل الورك المعروف باسم رأس الفخذ، مما يؤدي إلى موت خلايا العظام. وجد البحث الذي أجرته مايو كلينك، والمنشور في مجلة بون أند جوينت أوبن، أن حجم الآفة النخرية والعلاج المستمر بالكورتيكوستيرويدات يؤثران على جدوى جراحة تخفيف ضغط الورك على المدى الطويل لتخفيف النخر اللاوعائي في الورك.

يمكن أن يكون النخر اللاوعائي أيضًا من الآثار الجانبية النادرة لاستخدام الستيرويدات كجزء من العلاج الكيميائي. وإذا تُرك دون علاج، فإن الكسور الصغيرة الناتجة عن النخر اللاوعائي تزداد سوءًا، وفي بعض الأحيان ينهار المفصل. من دون جراحة تخفيف ضغط الورك، يحتاج 90% من المصابين بالنخر اللاوعائي إلى استبدال مفصل الورك بالكامل.

يقول رافائيل سييرا، دكتور الطب، جراح العظام في مايو كلينك وكبير مؤلفي الدراسة: "الحفاظ على مفصل الورك لمدة سبع سنوات أمر مهم لأنه يؤخر الحاجة إلى استبدال مفصل الورك بالكامل. كثير من مرضى النخر اللاوعائي تقل أعمارهم عن 50 عامًا. ومن خلال تأخير استبدال مفصل الورك بالكامل أو توفير بديل له، قد نتمكن من منع الحاجة إلى استبدال مفصل الورك للمرة الثانية أو الثالثة على مدار حياتهم".

لغز كبير في جراحة العظام

لطالما كان يُطلق على النخر اللاوعائي في الورك: أحد الألغاز العظيمة لجراحة العظام. فبمجرد أن تبدأ الخلايا العظمية في الموت، لا شيء يمكنه إيقاف الضرر، ما لم يتم اكتشافه مبكرًا أو يحدث تدخل لمحاولة استعادة تدفق الدم.

لقد دأبت مايو كلينك على تقديم جراحة تخفيف ضغط الوِرك منذ أكثر من 15 عامًا، حيث يستفيد هذا الإجراء التجديدي من قدرة الجسم على شفاء خلايا العظام المتحللة. فيتم حفر ثقب صغير في الجزء الخارجي من العظم للوصول إلى رأس الفخذ وتخفيف الضغط على أمل تحسين تدفق الدم إلى العظام التالفة. ثم يتم حقن علاج حيوي تجديدي في مفصل الورك لتحفيز الشفاء. يتكون العلاج الحيوي من خلايا المريض وحيدة النواة المنسوجة من الخلايا الجذعية الوسيطة (البالغة) المشتقة من نخاع العظم. وتلعب الخلايا وحيدة النواة دورًا رئيسيًا في ترميم الخلايا.

ويسعى الطب التجديدي إلى استعادة الشكل والوظيفة عن طريق ترميم الخلايا أو الأنسجة أو الأعضاء المريضة، أو استبدالها أو إعادتها حيث يُعدّ تحولًا جوهريًا في المنظور الطبي: من مكافحة المرض إلى إعادة بناء الصحة. إن مركز مايو كلينك للطب التجديدي في طليعة هذه الحركة، ويدعم المركزُ أبحاث الدكتور سييرا بصفتها جزءًا من هدف المركز المتمثل في تقديم علاجات جديدة لهذه الممارسة الطبية.

البحث

في دراسة مستقبلية، تابع الدكتور سييرا وفريقه 22 مريضًا يعانون من النخر اللاوعائي في الوِرك عولجوا بجراحة تخفيف ضغط الورك. وتم تقييمهم ما بين خمس وسبع سنوات بعد الجراحة. وفي غضون سبع سنوات، تطورت حالة 33% منهم نحو استبدال مفصل الورك بالكامل بسبب التهاب المفاصل أو تفاقم النخر. ومع ذلك، فقد أوقفت جراحة تخفيف ضغط الوِرك تحلل الخلايا العظمية مؤقتًا بالنسبة لثلثي المرضى الباقين، ولم تتطلب جراحة إضافية.

ووثَّق فريق البحث أن استخدام الكورتيكوستيرويدات وحجم الآفة العظمية قبل الجراحة كانا من عوامل الخطر التي عجلت بالحاجة إلى استبدال مفصل الورك بالكامل.

يقول الدكتور سييرا: "لقد وجدنا أن المرضى الذين أخذوا الستيرويدات عرضة بشكل أكبر لخطر تقدّم المرض بأربعة أضعاف من أولئك الذين لم يأخذوا الستيرويدات وقت الجراحة. لدى المرضى بمناطق تحلل أكبر في رأس الفخذ معدل نجاة قدره 40% تقريبًا خلال سبع سنوات، بالمقارنة بمن لديهم آفات تحلل أصغر ومعدل النجاة لديهم حوالي 72% خلال سبع سنوات. إذا أخذت المجموعة ككل، فإن ما يقرب من 10% سنويًا من المرضى الذين خضعوا لجراحة تخفيف ضغط الورك، سيحتاجون إلى إجراء عملية استبدال مفصل الورك بالكامل".

يحدد البحث المرشحين المثاليين لجراحة تخفيف ضغط الورك، وهم: الذين في مراحل مبكرة من النخر اللاوعائي وهم غير خاضعين للعلاج بالكورتيكوسترويدات. ما يزال الدكتور سييرا يوصي بالجراحة لجميع المرضى، بما في ذلك: من ليس لديهم عوامل خطر مرتفعة.

"جراحة تخفيف ضغط الوِرك هي إجراء صغير يتسم بتعافٍ سريعٍ لدرجة أنها بلا جانب سلبي فعليًا. لا تعني جراحة تخفيف ضغط الورك، عدم القدرة على القيام باستبدال مفصل الفخذ بالكامل" - كما يقول الدكتور سييرا. "فقد يخضع المرضى للجراحة المذكورة ويؤخرون استبدال مفصل الورك لبضعة أعوام، أو ربما يكونون ضمن الـ 70% الذين يكملون سبع سنوات قبل الحاجة إلى استبدال مفصل الورك بالكامل. وإذا كان الأمر كذلك، فهذه فائدة كبيرة لهم".

أجرى الدكتور سييرا ما يصل إلى 300 من جراحات تخفيف ضغط الورك، مما سمح للمرضى بتأخير جراحة استبدال مفصل الورك بالكامل أو حتى الوقاية منها. وعلى الرغم من أن الدكتور سييرا يجري أيضًا عمليات استبدال مفصل الورك عند الضرورة، فهو يقول إنه من مصلحة المريض تأخير هذه الجراحة أو حتى تجنبها.

"بمرور السنين، نتعلم المزيد ونعمل على تحسين جراحة استبدال مفصل الورك بالكامل. وقد نشهد تطورات عدة ستحدث للمرضى الذين يمكنهم الانتظار لعامين أو ثلاثة أو أكثر قبل إجراء هذه الجراحة" - يقول الدكتور سييرا مضيفًا.

###

للصحفيين: الدكتور سييرا متاح للمقابلات باللغتين الإسبانية والإنجليزية. لمقابلة أحد خبراء مايو كلينك، يُرجى الاتصال بالعلاقات الإعلامية بمايو كلينك عبر البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu.

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:

سوزان باكل<، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu