• By Sharon Theimer

خبيرة مايو كلينك تشرح سبب ارتفاع مخاطر إصابة النساء بأمراض القلب أثناء الجائحة

12 مايو 2022
أم تقوم بمهام متعددة وابنتها الرضيعة في المنزل

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا— لقد أثّرت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على الناس بشتى الطرق. بالنسبة للعديد من النساء، فإنها قد أضافت تحديات أكبر ووقتًا أقل للعناية بأنفسهن. وهذه فقط بعض من الأسباب التي قد تفسر سبب زيادة خطر إصابة النساء بأمراض القلب والأوعية الدموية - ولماذا من المهم إجراء تغييرات، كما تقول مايرا غيريرو، دكتورة الطب، طبيبة القلب في مايو كلينك.

بالنسبة للعديد من النساء، فإن أدوارهن المعقدة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) كأمهات ومعلمات وموظفات عن بعد سببت ضغطًا عاطفيًا، وأيضًا إجهادًا جسديًا.

تقول الدكتورة غيريرو: "يمكن أن يؤدي الإجهاد في حد ذاته أيضًا إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفي بعض الأحيان يؤدي إلى حدوث نوبة قلبية". لكن هذا الإجهاد الإضافي ليس هو العامل الوحيد.

وتقول: "يمكن أن يكون النظام الغذائي السيئ أيضًا من عوامل الخطورة المرتبطة بـأمراض القلب والأوعية الدموية، أو قلة التمارين الرياضية".

إن رفع مستوى الوعي هو أولوية بالنسبة للدكتورة غيريرو.

"أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأول لوفاة النساء والرجال في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، فإن العديد من النساء لا يعرفن ذلك" - كما تقول الدكتورة غيريرو.

تقول الدكتورة غيريرو إنه لا يمكنك التحكم في عمرك أو جيناتك، ولكن يمكنك التحكم في مستوى الكوليسترول وضغط الدم واختيارات نمط الحياة.

"اتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا يتضمن المزيد من الفاكهة والخضروات، وأدخلي التمارين الرياضية في حياتكِ اليومية - ويُفضلُ أن تكون كل يوم، أو على الأقل أربعة أيام في الأسبوع. ونصيحة مهمة جدًا: التدخين ممنوع".

###

للصحفيين: تتوفر مقاطع صوتية على شبكة مايو كلينك الإخبارية باللغة الإنجليزية.

نبذة عن مايو كلينك
مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:
تيري مالوي ، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu