• By Sharon Theimer

استبيان مايو كلينك يبحث في سبب طلب المرضى علاجات الخلايا الجذعية

13 يوليه 2022
باحث الطب التجديدي يقوم بسحب الخلايا الجذعية بالماصة

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا—  في إحدى الدراسات الأولى من نوعها، حللت مايو كلينك مجموعة كبيرة من المرضى لفهم دوافعهم للبحث عن علاجات بالخلايا الجذعية وما إذا كانت التوقعات مبنية على العلم. ويمكن أن تساعد هذه النتائج خبراء الرعاية الصحية على التعامل مع الادعاءات المضللة وتقديم المشورة للمرضى بشكل أفضل. هذا البحث أجرته جينيفر آرثرز؛ وزوبين ماستر، حاصل على الدكتوراه؛ وشين شابيرو، دكتور الطب، وتم نشره في ان بي جيه للطب التجديدي.

"لقد علمنا أن العديد من المرضى المهتمين بالخلايا الجذعية لديهم معتقدات لا تدعمها الأدلة الطبية الحالية. على سبيل المثال، يعتقد الكثيرون أن الخلايا الجذعية أفضل من الجراحة أو معيار الرعاية" - كما يقول المؤلف المشارك الرئيسي الدكتور ماستر، أخصائي الأخلاقيات الحيوية في مركز مايو كلينك للطب التجديدي في مدينة روتشستر.

لقد قام فريق البحث بتحليل 533 شخصًا، وهي أكبر عينة معروفة من المرضى الذين يطلبون الخلايا الجذعية وغيرها من العلاجات التجديدية لأمراض العضلات والعظام، وهي العلاجات المعروفة باسم الأدوية الحيوية التقويمية. كان المرضى الذين شملهم الاستبيان يفكرون في إجراء استشارة في الأجنحة العلاجية للطب التجديدي في مايو كلينك بين نوفمبر 2018 وفبراير 2020. كان متوسط أعمارهم 68 عامًا، ونصفهم من النساء.

طرحنا عليهم ثلاثة أسئلة:

  • لماذا أنت مهتم بالعلاج بالخلايا الجذعية لحالتك؟
  • كيف عرفت بشأن العلاج بالخلايا الجذعية لحالتك؟
  • هل اتصلت بعيادة للخلايا الجذعية؟

قال ما يقرب من 27% إنهم يعتقدون أن علاجات الخلايا الجذعية ستؤخر جراحة استبدال المفاصل أو تتجنبها. وقال 26% إنهم يعتقدون أنها ستخفف الألم. وما يقرب من 19% منهم اعتقدوا أن حقن الخلايا الجذعية سيكون خيارًا أفضل أو أقل توغلًا من الجراحة.

يقول المؤلف المشارك الرئيسي الدكتور شابيرو، المدير الطبي للأجنحة العلاجية للطب التجديدي في مايو كلينك في جاكسونفيل، فلوريدا: "لا تشير الأدلة السريرية إلى أنه لا يمكن تجنب استبدال المفاصل أو إصلاح الأوتار بالكامل ولا أن العلاج بالخلايا الجذعية أفضل من معيار الرعاية أو الخيارات الجراحية".

وكان المصدر الأكثر شيوعًا للمعلومات التي استشهد بها المجيبون هو البحث عبر الإنترنت، ثم التوصية الشفوية من العائلة أو الأصدقاء.

مايو كلينك واحدة من المؤسسات الطبية الأولى التي تقدم خدمة استشارة الطب التجديدي لإطلاع المرضى وتقديم العلاجات التجديدية بشكل مسؤول. تقوم خدمة الاستشارة بتثقيف المرضى حول حقائق العلاج بالخلايا الجذعية والأدوية الحيوية التقويمية.

"تعزز نتائج هذه الدراسة قيمة خدمة استشارة الطب التجديدي في مايو كلينك. ولا يزال المرضى مهتمين بالعلاج بالخلايا الجذعية، ولكن قد يتم تضليل الكثيرين حول فعالية هذه العلاجات" - كما يقول آرثرز، ممرض ممارس ومنسق المرضى في الأجنحة العلاجية للطب التجديدي في مايو كلينك في جاكسونفيل، فلوريدا. "ويمكن أن تعمل مايو كلينك كمصدر موثوق للمعلومات الصحية حول الرعاية التجديدية".

لقد كشف التحليل أن العديد من المرضى قد اتصلوا بعيادة الخلايا الجذعية قبل طلب الاستشارة من مايو كلينك. ومع ذلك، فإن من كانوا على استعداد لإجراء استشارة شخصية كانوا أقل عرضة للتواصل مع عيادة الخلايا الجذعية وأكثر عرضة للإحالة إلى مايو من قبل اختصاصي الرعاية الصحية.

لقد استنتج فريق الدراسة أن خبراء الرعاية الصحية المهتمين بتطوير علاجات الخلايا الجذعية والأدوية الحيوية التقويمية المسؤولة يجب أن يتشاوروا مع المرضى بشأن خياراتهم المختلفة، ويقدموا معلومات واقعية ويصححوا سوء الفهم مع احترام دوافع المريض للبحث عن مثل هذه العلاجات.

نظرًا لأن هذا البحث يتم بشكل أساسي بين المرضى الذين يبحثون عن علاجات بالخلايا الجذعية لأمراض الجهاز العضلي الهيكلي، فإن فريق البحث يوصي بإجراء مزيد من الدراسات لتوضيح مواقف شريحة أكبر من السكان المهتمين بعلاجات الخلايا الجذعية والأدوية الحيوية التقويمية.

لمزيد من المعلومات، راجع مدونة مركز مايو كلينك للطب التجديدي.

###

نبذة عن مايو كلينك
مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:
سوزان باكلز، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu