• By Sue Graves-Johnson

تفكير الممرضات في الانتحار أكثر من غيرهم من العاملين

1 نوفمبر 2021
متخصصة طبية، يرجح أنها ممرضة، ترتدي قناعاً وتبدو حزينة وقلقة ومتوترة

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- أفاد باحثو مايو كلينك أن الممرضات في الولايات المتحدة يتعرضن لأفكار انتحارية بقدر أكبر من غيرهم من العاملين بشكل عام، ومن يفعلون ذلك على الأرجح لن يخبروا أي شخص عن الأمر. النتائج منشورة في المجلة الأمريكية للتمريض.

استجاب أكثر من 7,000 ممرضة لاستبيان وطني حول الرفاهية، مع أسئلة تتنوع ما بين الإرهاق إلى الاكتئاب. وأبلغ أكثر من 400 ممرضة عن وجود أفكار انتحارية خلال العام الماضي. أي 5½% من المستجيبين للاستبيان، وهو أعلى بنسبة 1% تقريبًا من عينة القوى العاملة العامة وقدرها 4.3%.

قال من أبلغن عن وجود أفكار انتحارية أيضًا أنهن أقل ميلًا من غيرهم من المستجيبين لطلب المساعدة الاحترافية لمشاكلهم العاطفية. وكان لدى أكثر من ثلث الممرضات عَرَض واحد على الأقل من أعراض الإرهاق وقد أظهر 40% نتائج إيجابية لوجود أعراض الاكتئاب.

يقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن الوضع يحتاج إلى اهتمام عاجل، وأن التدخلات القائمة على الأنظمة والممارسات بحاجة إلى التطوير والتنفيذ لمعالجة الإرهاق والأفكار الانتحارية.

من الجدير بالذكر أن هذا الاستطلاع تم إجراؤه قبل أن يواجه أي من هؤلاء الممرضات آثار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بدءًا من أواخر عام 2017، باستخدام جمع البيانات في عام 2018.

تقول ليزلوت ديربي، دكتورة الطب، وأخصائية الطب الباطني في مايو كلينك والمؤلفة الرئيسية: "على الرغم من أن نتائج دراستنا خطيرة بما يكفي، فإننا ندرك أن تأثير الجائحة الحالية قد أدى إلى تفاقم الوضع على نحوٍ بالغ. كما أن الحاجة إلى تدخلات على مستوى النظام لتحسين الحياة العملية للممرضات وأعضاء فريق الرعاية الصحية الآخرين صارت أكبر من أي وقت مضى".

تم إرسال الاستبيان في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إلى 86,858 ممرضة، وعينة قدرها 5,198 من أفراد القوى العاملة العامة.

المؤلفون الآخرون هم إليزابيث كيلسي، دكتوراه في ممارسة التمريض، مايو كلينك؛ كولين ويست، دكتور الطب، الحاصلة على الدكتوراه، مايو كلينك؛ دانيال ساتيل، مايو كلينك؛ باميلا سيبريانو، الحاصلة على الدكتوراه، جامعة فيرجينيا؛ شيريل بيترسون، جمعية الممرضات الأمريكية؛ وتيت شانافيلت، دكتور الطب، جامعة ستانفورد.

تم تقديم التمويل لهذه الدراسة من قِبل برنامج مايو كلينك حول سلامة الأطباء، وجمعية الممرضات الأمريكية. استندت هذه الدراسة إلى عمل مدعوم جزئيًا بمنحة مؤسسة العلوم الوطنية رقم 2041339. أيّ آراء ونتائج واستنتاجات أو توصيات في هذه المقالة هي آراء تخص المؤلفين ولا تعكس بالضرورة وجهات نظر مؤسسة العلوم الوطنية. لم يكن لمصادر التمويل أي دور في تصميم الدراسة؛ أو جمع وتحليل وتفسير البيانات؛ أو كتابة ونشر هذه المقالة.

###

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:

بوب نيليس، مسؤول العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu