• By Sharon Theimer

خبير من مايو كلينك للرعاية الصحية يتحدث عن مشكلات البلع ومتى تكون أكثر من مجرد حادث

31 أغسطس 2022

لندن- يعاني الكثير من الناس من الانزعاج بسبب انتقال الطعام أو المشروبات دون قصد إلى المكان الخطأ عند البلع، لكن مشاكل البلع تصبح أحيانًا مزمنة وقد تكون علامة لحالة صحية يجب علاجها. يبيّن جيمس إيست، دكتور الطب، طبيب الجهاز الهضمي في مايو كلينك للرعاية الصحية في لندن، سبب صعوبة البلع لدى الأشخاص وكيفية علاج هذه المشكلة.

المصطلح الطبي لمشكلة البلع هو عسر البلع. يقول الدكتور إيست إن هذه المواقف النادرة عادة ما تنتج عن الأكل أو الشرب بسرعة كبيرة أو عدم مضغ الطعام جيدًا. كما يمكن أن يتسبب التآكل الطبيعي في المريء مع تقدم العمر في حدوث الحالة كذلك. في الحالات المزمنة، قد يكون السبب وراء ذلك مشكلةً طبيةً كامنةً.  

الدكتور جيمس إيست
الدكتور جيمس إيست

يقول الدكتور إيست: "قد يبدو تناول الطعام كأمر بسيط، لكن ابتلاع الطعام والمشروبات في الواقع عملية معقدة بالنسبة للجسم". "تشترك العديد من الأعصاب والعضلات في هذا الأمر. وفي حال حدوث خلل وظيفي، قد يفشل الطعام في التحرك عبر السبيل الهضمي كما ينبغي، وبدلًا من ذلك قد يستقر مكانه أو يعود إلى الحلق أو المريء".

هناك نوعان من عسر البلع. الأول يشمل المريء ومشاكل أخرى في عضلات الحلق، والمعروفة باسم عسر البلع الفموي البلعومي.

من الحالات الطبية المرتبطة بعسر البلع المريئي: الجَزْر المَعدي المريئي؛ حالات  الأورام المريئية؛ حيث تتشنج عضلات المريء أو تفشل في الانبساط، مثل تعذر الارتخاء المريئي؛ تصلب الجلد؛ التهاب المريء اليوزيني؛ وتندّب وترقق المريء كأثر جانبي للعلاج الإشعاعي.

وتتضمن المشكلات الصحية الكامنة المرتبطة بعسر البلع الفموي البلعومي: بعض أشكال السرطان؛ وأمراض الجهاز العصبي مثل داء باركينسون، والتصلب المتعدد وضمور العضلات؛ والإصابة بنتوء يشبه الجيب في الحلق يسمىرَتْجُ زِنْكَر؛ وتلف الأعصاب الناجم عن السكتة الدماغية، أو إصابة الدماغ الرضحية أو إصابة الحبل النخاعي.

يمكن أن تؤدي الصعوبة المزمنة في البلع خلال تناول الطعام إلى فقدان الوزن؛ والاختناق؛ وسحب الطعام إلى الرئتين، مما يسبب الالتهاب الرئوي التنفسي؛ والاختناق، كما يقول الدكتور إيست.

قد يشمل تشخيص عسر البلع المزمن: الأشعة السينية؛ والتنظير، حيث يتم استخدام منظار لرؤية المريء؛ وقياس ضغط عضلة المريء؛ والتصوير المقطعي المحوسب.

وقد يشمل العلاج: العلاج الطبيعي والجراحة والأدوية وتغييرات النظام الغذائي، بما في ذلك استبعاد الأطعمة بقوام معين والحد من الكافيين والكحول أو منعهما.


تشمل العلاجات الجديدة POEM، أو بضع العضل بالمنظار عن طريق الفم، حيث يتم استبدال الجراحة طفيفة التوغل التقليدية لتحرير عضلات المريء في حالة التشنج بتقنية حفر تنظيرية أقل توغلًا يتم إجراؤها بالكامل عبر الفم.

يقول الدكتور إيست: "إذا بدا لك أن صعوبات بلع الطعام بدأت تحدث بشكل متكرر أكثر من مرة كل فترة، فمن المهم استشارة مزود رعايتك الصحية على الفور لاستكشاف وجود أي مشكلة صحية كامنة". "يمكن إدارة الحالات المزمنة التي تساهم في عسر البلع في كثير من الأحيان بنجاح، مع تحسين جودة الحياة بشكل كبير، ولكن مشاكل البلع تحتاج دائمًا إلى استكشاف سريع". 

###

نبذة عن مايو كلينك للرعاية الصحية
مايو كلينك للرعاية الصحية، الموجودة في لندن، هي شركة فرعية مملوكة بالكامل لـ مايو كلينك، وهي مركز طبي أكاديمي غير هادف للربح. تُصنَّف مايو كلينك في الولايات المتحدة في المرتبة الأولى في تخصصات كثيرة أكثر من أي مستشفى آخر وفقًا لتقرير يو إس نيوز آند وورد ريبورت بسبب: جودة الرعاية. مايو كلينك للرعاية الصحية هي المدخل في المملكة المتحدة لتلك التجربة التي لا مثيل لها. تفضل بزيارة مايو كلينك للرعاية الصحية لمزيد من المعلومات.

نبذة عن مايو كلينك
مايو كلينك منظمة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير الرعاية والخبرة لكل من يحتاج إلى التعافي والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية:
شارون ثيمير، مسؤولة العلاقات العامة لدى مايو كلينك، newsbureau@mayo.edu